التحكم في الغضب طريقة التحكم في الغضب

التحكم في الغضب طريقة التحكم في الغضب. يتحدث الكثير من علماء النفس عن قوة التنفس بعمق ، سواء كنت سعيدًا جدًا أو حتى غاضبًا جدًا. ما هي علامات ظهور الغضب ؟.

مترجم «جنون مؤقت».. هذه نصائح الفلاسفة من أجل التحكم في
مترجم «جنون مؤقت».. هذه نصائح الفلاسفة من أجل التحكم في from sasapost.today

محاولة التعرف علي ما يثير غضبك. انتظر لحظات قليلة لتجميع أفكارك قبل البوح بأي شيء — واجعل المشاركين الآخرين في الموقف نفسه يفعلوا الأمر نفسه. كما تشرح لنا الأخصائية، أفضل طريقة من أجل التحكم في الغضب لتجنب آثاره الضارة على صحتنا.

اطلب المساعدة للتعامل مع حالات الغضب إذا كان غضبك يبدو خارج نطاق السيطرة، ما يجعلك تفعل أشياء تندم عليها أو تؤذي من حولك.

وبينك وبين نفسك استغفر عشرات المرات، تذكر قول رسول الله عليه الصلاة والسلام لا تغضب. ابتعد عن اتخاذ قرارات سريعة وأنت غاضب، لكي لا تشعر بالندم لاحقًا. 6 أشياء لا تفعلها وأنت غاضب.

وإليك بعض النصائح البسيطة التى تساعدك على ذلك :

تابعوا بعض النصائح المختارة والتي تساعد على تفريغ الغضب أو التحكم بغضبنا والتغلب عليه : يمكن أن يساعدك الخروج الى الطبيعة الخلابة و تنفس الهواء الطلق على تهدئة أعصابك وتقليل الغضب. محاولة التعرف علي ما يثير غضبك.

أثناء نوبة الغضب، من السهل قول شيء ما قد تندم عليه لاحقًا.

يمكن البدء بالتفكير في هذه النصائح الـ 10 لإدارة الغضب. إذا تعرضت لتهديد من شخص ما فحافظ على هدوء أعصابك ورصانتك، وإياك وأن تنقاد لإطلاق أمر مماثل، الرد الوحيد الذي سيريحك ويخذل الشخص الغاضب أمامك: الخطوة الرابعة في التحكم في الغضب :

اذهب إلى الخارج وتنفس الهواء الطلق.

اذهب للتمشي أو اركب دراجتك في الحديقة. يساعدُ تدريبُ العقلِ على عدمِ التفكيرِ العميقِ في المواقفِ، وعدمِ تكرارِ جملةِ (أنا غاضب)، وصرفِ العقلِ عن الأحاسيسِ السلبيةِ، كما يساعدُ على تشتُّتِ مشاعرِ الغضبِ، وتلاشيها تدريجياً. بدلاً من التركيز على ما جعلك غاضبًا، اعمل على حل المشكلة التي تواجهها.

الخطوة الثانية في التحكم في الغضب :

التهدئة لا تعني السيطرة على السلوك الخارجي الناجم عن الغضب وحسب، وإنّما التحكّم في مشاعرك الداخلية أيضًا، واتخاذ خطوات حقيقية لتهدئة نبضات القلب والتخفيف من مشاعر الحنق والسخط، واستعادة المشاعر الطبيعية الساكنة. التعرف على الغضب وكيفية مواجهته يجعله يمرّ بسلامٍ نفسي وجسدي دون التسبب في ندم لاحق. فأي شيء يدفع أطرافك إلى الحركة سيكون مفيد لعقلك وجسمك وبالتالي ستستطيع التحكم في الغضب الذي أنت فيه.

أضف تعليق